لماذا سارعت جمعية غرب وشمال عمان الى رفض اعتماد موقع آمن لإجراء انتخابات غرفتي صناعة عمان والأردن ؟


أرشيفية من انتخابات عام 20018

صراحة نيوز – اقترح صناعيون على الهيئة المستقلة للانتخابات باعتبارها الجهة المنظمة والمشرفة على إجراء انتخابات الغرف الصناعية ان تعمل على تحديد مكان مناسب آمن غير مبنى غرفتي صناعة عمان والأردن لإجراء الانتخابات التي تم تحديد موعدها بتاريخ 29 تشرين الأول المقبل كون مبنى الغرفة يقع في منطقة مكتظة ومزدحمة وساخنة مروريا وتفتقر لوجود ساحات عامة لوقوف مركبات المقترعين والمؤازرين والمناصرين .

واستذكر اصحاب المقترح ما شهدته المبنى في سنوات سابقة من احداث مؤسفة ومشاجرات استدعت تدخل قوات الأمن اثر حدوث مناوشات بين المترشحين أنفسهم وكذلك بين مؤيديهم ومناصريهم معتبرين ان اختيار مكان آخر أنسب ( احدى المدارس الكبرى ) على سبيل المثال سيسهل من عملية اجراء الإنتخابات ويحول دون حدوث ما لا يحمد عقباه .

أرشيفية من انتخابات عام 20018

من جهتها سارعت جمعية غرب عمان الصناعية الى اصدار بيان ترفض فيه اعتماد موقع أخر غير المبنى الحالي الذي يقع في محيط الدوار الثاني لإجراء الإنتخابات .

وجاء في بيان الجمعية التي يرأسها محمد وليد الجيطان الذي يترشح لعضوية مجلس غرفة صناعة الأردن ضمن كتلة ( انجاز ) التي يرأسها المهندس فتحي الجغبير إن إجراء الانتخابات خارج مبنى غرفتي صناعة عمان والأردن هو خروج عن وأن نقلها الى موقع آخر هو إهدار للمال العام .

وتساءلت جمعية غرب عمان الصناعية “لمصلحة من يتم المطالبة بنقل مقر الانتخاب الى موقع آخر “

أرشيفية من انتخابات عام 20018