هل تسبب دهون البطن الاصابة بسرطان الكبد ؟


5e11b573-f802-483d-8730-16ac1bf21b9f

صراحة نيوز-من الأمور السيئة، التي يجب أن تجعلنا نعيد النظر في الطعام الذي نتناوله، وقلة ممارستنا للرياضة، هي تلك الدهون المتراكمة في منطقة البطن، فإذا كان قياس خصرك 35 بوصة أو أكثر كامرأة، أو 40 بوصة أو أكثر كرجل، فقد يكون لديك كمية خطيرة من دهون البطن، والمعروفة أيضًا باسم الدهون الحشوية.

ومن المهم معرفة أن هذه الدهون الحشوية تغطي بعضًا من أعضائك الداخلية، وتتدلى مثل المريلة مع الأمعاء الغليظة، كما أنها مرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي، بما في ذلك: مقاومة الأنسولين وارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكبد الدهنية، لذا سنخبرك في السطور القادمة بعلاماتٍ تدل على خطورة تلك الدهون، أي أنها في طريقها لتصبح مرضاً.

دهون البطن والسرطان
ترتبط دهون البطن طويلة الأمد بأنواع مختلفة من السرطان للرجال والنساء، فمثلاً قد تعاني خطر ترسب الدهون في الكبد ويسمى مرض الكبد الدهني، ومع مرور الوقت يمكن أن يتحول هذا إلى تليف الكبد، وفي بعض الحالات يتطور إلى سرطان الكبد.
ولأن دهون البطن تسبب التهاباً في الجهاز المناعي، بما في ذلك بطانة الأوعية الدموية، وتضعفه وتسمح في النهاية بتطور السرطان. 
والسرطانات الشائعة المرتبطة بالسمنة هي سرطان الثدي وسرطان المبيض وسرطان الرحم لدى النساء، وسرطان البروستاتا عند الرجال، وسرطان البنكرياس، وسرطان القولون في كلا الجنسين.
نظامك الغذائي سيئ
ترتبط الدهون الحشوية ارتباطًا وثيقًا بالنظام الغذائي السيئ، لذلك إذا كنت لا تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا، فمن المحتمل أن تزداد دهون البطن سوءًا. 
وعندما تتناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالسكر والأطعمة المصنعة، فإنه يتسبب في تخزين الدهون الحشوية، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى جميع أنواع عوامل الخطر لزيادة الوزن.
أن تكون نحيفاً وتملك الدهون
من الممكن أن تكون نحيفًا ولاتزال تحمل دهونًا حشوية خطيرة، لذلك يجب الحذر من أن تبدو صحياً من الخارج بشكل لا يصدق، لكن من الداخل تبدو حطاماً.
ومن المهم، أخيراً، معرفة أن دهون البطن القاسية والبارزة تثير القلق بشكل خاص، حيث إن الشخص الذي يمتلك بطنًا قويًا للغاية يكون أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل الصحية، وهذا لأن يحدث عادة بسبب التراكم العالي للدهون الداخلية (أو الحشوية)، ويمكن للدهون الحشوية أن تؤثر على الأعضاء المحلية أو نظام الجسم بأكمله.
  زهرة الخليج