وزير الخارجية يلتقي عددا من الوزراء والمسؤولين العرب والأجانب


صراحة نيوز –  اختتم نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم السبت، لقاءاته التي عقدها مع عددٍ من نظرائه والمسؤولين الدوليين على هامش أعمال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.
والتقى الصفدي، اليوم في نيويورك، وزير خارجية جمهورية الهند سوبرامنيام جاي شانكار وبحث معه آفاق تعزيز العلاقات الثنائية، وآليات تطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات. وبحث الوزيران عديد قضايا إقليمية، وفي مقدمها القضية الفلسطينية، وجهود تكريس الأمن والاستقرار.
كما التقى الصفدي نظيره وزير خارجية جمهورية سنغافورة فيفيان بالاكريشنان في اجتماع أكد الحرص المشترك على المضي قدماً في تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، والبناء على ما تم إنجازه من اتفاقيات بين البلدين.
وأكد الوزيران استمرار التنسيق والتعاون بما يشمل جهود مكافحة الاٍرهاب، خصوصاً في إطار اجتماعات العقبة التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني منبراً لتكريس نهج شمولي لمكافحة الإرهاب.
وأجرى الصفدي ونظيره وزير الخارجية القبرصي يوانيس كاسوليدس محادثات استعرضت الخطوات التي اتخذها البلدان لتعزيز التعاون الثنائي، وجهود التعاون الإقليمي وفي سياق آلية التعاون الثلاثي مع اليونان. وأكد الوزيران أن البلدين ماضيان في تعزيز علاقاتهما المتميزة وزيادة آفاق التعاون بما ينعكس إيجاباً على البلدين الصديقين.
وفي اجتماعٍ منفصل، التقى الصفدي في نيويورك نائب رئيس الوزراء ووزيرة خارجية سلوفينيا تانيا فايون، وبحث الوزيران أولويات التعاون بين البلدين، لا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتنموية والتعليمية والسياحية، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة.
كما بحثا التعاون في إطار الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، وعديد قضايا إقليمية ودولية.
إلى ذلك، التقى الصفدي يوم أمس في نيويورك نظيره وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي، في اجتماعٍ بحث تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، واستمرار التنسيق والتشاور إزاء القضايا الإقليمية، وسبل تفعيل آليات العمل العربي المشترك لمواجهة التحديات المشتركة وخدمة القضايا والمصالح العربية.
والتقى الصفدي نظيره وزير خارجية جورجيا إيليا داركياشفيلي في اجتماعٍ تابع فيه الوزيران نتائج محادثاتهما في عمان في شهر أيار الماضي. وأكد الوزيران الحرص على مواصلة العمل على توسعة آفاق التعاون الثنائي، خصوصاً في المجالات الاقتصادية والثقافية والتعليمية والدفاعية والزراعية والسياحية، وشددا على أهمية تفعيل تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، ورفع حجم التبادل التجاري.
والتقى الصفدي يوم أمس وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية حسين أمير عبداللهيان وبحث معه عدداً من القضايا الثنائية والجهود المبذولة لتخفيف التوتر في المنطقة، إضافة إلى الأوضاع في سوريا، وخصوصاً في الجنوب السوري وتحدي تهريب المخدرات إلى الأردن.
وأكد الصفدي أن تخفيف حدة التوتر في المنطقة الذي يمثل هدفاً أردنياً يتطلب معالجة كل أسبابه، وبناء علاقات إقليمية قائمة على مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.
وبحث الصفدي ونظيرته وزيرة الخارجية الأسترالية بيني وونغ آفاق ترجمة العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين تعاوناً أوسع في مختلف المجالات. واستعرض اللقاء عديد قضايا إقليمية وفي مقدمها القضية الفلسطينية، وثمن الصفدي الدعم الذي تقدمه أستراليا لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطنيين (الأنروا)، وشكر نظيرته الأسترالية على مضاعفة أستراليا دعمها من 10 مليون إلى 20 مليون دولار.
كما التقى الصفدي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والممثل السامي لتحالف الحضارات ميغيل موراتينوس في اجتماع تناول الجهود الدولية لتعزيز الحوار بين الحضارات، والقضايا الإقليمية.
واجتمع الصفدي في نيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا غير بيدرسون في اجتماع بحث الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية. وأكد الصفدي دعم جهود المبعوث الأممي للدفع نحو إيجاد حل للأزمة.
والتقى الصفدي أمس ممثلين عن اللجنة الأمريكية اليهودية في اجتماع بحث ضرورة إيجاد أفق سياسي حقيقي لإعادة إحياء المفاوضات لتحقيق السلام العادل على أساس حل الدولتين، كما استعرض اللقاء الشراكة الاستراتيجية الأردنية- الأمريكية. والتقى الصفدي أيضاً في نيويورك الرئيسة التنفيذية لمجموعة الأزمات الدولية كومفورت ايرو.
–(صراحة نيوز)

ص خ/ب ع/س أ
24/09/2022 22:26:47