وزير النقل يتفقد محطتي الركاب في العقبة ونويبع المصري


1664445919365

صراحة نيوز – أكد وزير النقل وجيه عزايزة أن شركة الجسر العربي كانت فكرة عربية رائدة شكلت نقلة نوعية في العمل والدخل والربح المتحقق وانتظام الأداء اليومي والنقل البحري الذي نتطلع اليه.

وأشاد عزايزة بالإجراءات والخطط التي اتخذتها إدارة الشركة ما ساهم في الحفاظ على تحقيق النتائج الإيجابية وتنافسيتها بجهود العاملين وتجربتهم الناجحة على مستوى النقل العربي منذ تأسيسها على مدى 35 عاما.
وأضاف خلال تفقده محطتي الركاب في ميناءي العقبة ونويبع المصري أمس الأربعاء، ولقائه مدير عام الشركة عدنان العبادلة بحضور مدير عام شركة العقبة لادارة وتشغيل المواني عبدالمجيد القرالة، أن الجسر العربي أدت واجباتها بشكل كامل خلال خدمتها في عالم النقل البحري وتنوعه الأمر الذي يتطلب تطوير أدواتها ووسائلها بما يواكب معطيات النقل البحرية الجديدة ووضع خطط كفيلة لمواكبة المرحلة القادمة.
وأكد أنه سيتم بحث كل الخطط المقترحة من الشركة في الجلسة القادمة لمجلس الادارة التي ستعقد في القاهرة يومي السبت والأحد المقبلين بحضور وزراء النقل في مصر والعراق لإقرار واقع الحال للجمعية العمومية للجسر العربي وامكانية تزويد الشركة بمعدات وبواخر جديدة.
وأشار إلى أنه سيكون هناك تنسيق وتكامل مع وزارتي النقل المصري والعراقي لدراسة تلك الخطط والمقترحات الجديدة وبما يضمن تطوير قدرات النقل العربي ومنافسته في المستقبل وتطوير أعماله للوصول إلى تأمين نقل لوجستي ونقل ركاب آمن وسليم يتطور إلى أداء سياحي يخدم مدينة العقبة والأردن بشكل عام خاصة بما تشهده موانئ العقبة من توسع وحركة للسفن التي ترسو بالعقبة قادمة من مختلف الموانيء العالمية.
وقال، ان ثقة وزراء النقل العرب ومجلس إدارة الشركة المتعاقب بالإدارة الأردنية المتميزة ساهمت في بقاء مقر الشركة في العقبة خلال الفترة الماضية وهذا دليل على نجاح هذه الإدارة بما يضمن استمرار عمل الشركة وتقدمها وتوسع أعمالها البحرية في نقل الركاب والشاحنات والنقل السياحي والنقل بين الموانئ العربية.
وحول مشروع نيوم والمنافذ البرية واستعداد الأردن لهذا المشروع قال، إن من أولوياتنا دراسة الاحتياجات التي تتطلب العمل على ذلك وستتم مناقشة ذلك مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية وضرورة اعادة النظر في تطوير المعابر البرية خاصة معبر الدرة بما يخدم النقل بين الاردن والدول المجاورة.
واشار الوزير عزايزة الى أهمية اعادة النظر في نقل الركاب سواء كان عن طريق البحر أو الجو والتوسع في ذلك وبما يواكب التطورات المحيطة بنا وتنويعه، لافتا إلى أن الوزارة تقوم بدراسة كل المقترحات التي تقدمها الشركات والدول ودراستها بهدف تنفيذها بما يعود بالفائدة على منظومة النقل في الأردن بشكل عام.